88.83% وافقوا على تعديلات الدستور المصري

عمان1:أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر نتائج الاستفتاء على تعديلات الدستور المصري الجديدة، التي جرت على مدى 6 أيام ثلاثة في الخارج، وثلاثة أيام أخرى في الداخل، وحملت جدلا واسعا والتي قد تؤدي إلى بقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي في السلطة حتى عام 2030.
وقالت هيئة الانتخابات الوطنية إن نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية جاءت بنسبة 88.83% بالموافقة.

وقال رئيس الهيئة، لاشين إبراهيم، إن عدد المشاركين في الاستفتاء بلغ 27 مليونا و193 ألفا و593 ناخبا شاركوا في الاستفتاء من إجمالي 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين لهم حق التصويت بنسبة مشاركة 44.33%.
وأوضح أن نسبة الأصوات الصحيحة بلغت 26 مليونا و362 ألفا و421 ناخبا بنسبة 96.94%.
فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة 831 ألفا و172 ناخبا بنسبة 3.06 %.
وأشار إلى أن 23 مليونا و416 ألفا و741 ناخبا وافقوا على تعديلات الدستور بنسبة 88.83% فيما رفضها 2 مليون و945 ألفا و680 ناحبا بنسبة 11.17%.
وفي المؤتمر قال إيراهيم : "منذ اليوم أصبحت الفترة الرئاسية بمصر 6 سنوات".