تمثال ضخم يقطع المحيط إلى هونغ كونغ

عمان1-جر تمثال ضخم قابل للنفخ يذكّر بشخصية ميكي ماوس إلى ميناء فيكتوريا في هونغ كونغ الجمعة فيما تجمع سكان محليون لمتابعة الحدث.

ونفذ هذا التمثال البالغ طوله 37 مترا والذي أطلق عليه "كاوس: هوليداي"، الفنان الأميركي براين دونيلي المعروف بابتكار شخصيات كاوس الخارجة عن المألوف.

وقد جر هذا العمل الذي يمثل شخصية سميت "كومبانيون" تعوم على ظهرها، زورق إلى الميناء ووضعه قبالة الحي المركزي المزدحم في هونغ كونغ حيث سيبقى إلى نهاية الشهر كجزء من مهرجان فني. وقال دونيلي إنه يأمل بأن عمله سيساعد الناس على الاسترخاء بعيدا عن زحمة هونغ كونغ.

والتقط سكان محليون وزوار، بعضهم يرتدون قمصانا صممها الفنان، صورا وكانوا يشاهدون بحماسة عملية نقل التمثال إلى موقع العرض الخاص به. وجرت مقارنة هذا العمل بالبطة الصفراء الضخمة العائمة التي عرضت في ميناء هونغ كونغ العام 2013 والتي صممها الفنان الهولندي فلورنتين هوفمان.

وقالت فونغ فون-يونغ (67 عاما) "البطة الصفراء كانت أجمل ومفعمة بالحياة بينما هذا العمل مستلق هناك فقط" مشيرة إلى أنه يذكرها بجثة. وقالت تشير تشن (31 عاما) إنها أتت خصيصا من سيتشوان إلى هونغ كونغ لترى عمل كاوس بعد عدم قدرتها على رؤيته في سيول وتايبيه.

وأضافت "قد يكون هناك بعض الأمور في العالم لا يريد (العمل ذات العينين المغمضتين) أن يراها... مثل عدم المساواة والأنانية والجشع".