الوزيرة غنيمات : والدة الشهيد العجارمة لم تطلب شيئاً

عمان1 : تواصلت الحكومة مع والدة الشهيد صهيب السواعير، للوقوف على مطالبها واحتياجاتها.

وقالت والدة الشهيد في حديث إن الفيديو المتداول لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي تظهر به تطالب بمقابلة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني صوّر قبل حوالي أسبوع.
وأضافت أن وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات قامت بالتواصل معها واطمأنت عليها وطلبت منها عدم التردد بالاتصال بها في حال كان لديها أي حاجة، لكنها أكدت أنها لم تطلب من الوزيرة غنيمات شيئاً.

وقالت إن مطلبها الأساس لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.
وبينت أن سبب خروجها من منزلها الذي ورثته عن والدها ومحاولة اللقاء بولي العهد هو وصول فاتورة كهرباء لنجلها الذي يعمل حارس مدرسة براتب يبلغ 220 ديناراً بقيمة 101 دينار.
ولفتت إلى أنها خرجت من منزلها في منطقة ناعور وهي تشعر بالضيق الشديد بسبب فاتورة الكهرباء وقامت بالنزول إلى السوق وشاهدت حرس سمو ولي العهد خلال زيارته لمركز التدريب المهني في المنطقة مؤخراً وهو ما اعتبرته رسالة من الله لطرق بابه وذلك بهدف تحقيق مطالبها، مشددة على أنها التقت بسموه فور خروجه من المركز ولكنها لم تقم بطلب أي شيء منه في ذلك الحين.
وأشارت إلى أن مطالبها تنحصر بـ”الستر” وإيجاد وظائف لنجلها وزوجته التي تحمل شهادة جامعية (بكالوريوس) في التربية الخاصة وينتظران مولوداً، ولنجلها الآخر الذي يبلغ من العمر 18 عاماً، قائلة "لا يحرث الأرض إلا عجولها”.
أم الشهيد صهيب أكدت أنها لم تطالب بشيء منذ استشهاد نجلها في أحداث قلعة الكرك الإرهابية ولكن الضيق الذي اصابها دفعها لطرق كافة الأبواب.
وبينت أن مجموع دخلها الشهري يبلغ 263 ديناراً وذلك كراتب تقاعدي لزوجها المتوفى و70 ديناراً حصتها من راتب ابنها الشهيد صهيب.
من جهتها أكدت الوزيرة غنيمات : أن والدة الشهيد العجارمة لم تطلب شيئاً خلال الاتصال الذي اجرته معها.

وبينت غنيمات أنها بادرت بالاتصال بوالد الشهيد والاستفسار منها عن احتياجاتها، بيد أن العجارمة أبلغتها بلقاء الأمير خلال زيارته لمركز تدريبي بناعور أخيراً، وعلى ضوءه حصلت على معونات طارئة.
وأشارت غنيمات أن والدة الشهيد أخذت على خاطرها بعد أن راجعت الديوان الملكي في وقت سابق دون ترتيب مسبق.