بعد جدل الإسدال الإيراني .. مدرسة مصرية تستبدل زي طالباتها

عمان1:قررت مديرية التربية والتعليم في الدقهلية شمال العاصمة المصرية القاهرة، تغيير الزي الذي اتخذته مدرسة للبنات بالمحافظة كزي موحد لطالباتها واستبداله بزي آخر مناسب، وذلك بعدما أثارت بعض المواقع القضية قبل 3 أسابيع.
فقد ارتدت طالبات مدرسة نشا الإعدادية للبنات التابعة لإدارة نبروه التعليمية، الزي الجديد بدلاً من "الإسدال الإيراني" استجابة لقرار المديرية، فيما طالب مدير المدرسة خلال الطابور الصباحي من الطالبات الالتزام بالقرار.
وحرصت الطالبات على ارتداء الزي الجديد خلال الأسبوع الجاري، كما شاركن في رحلة مدرسية به، والتقطن العديد من الصور بعد أن ظلت إدارة المدرسة السابقة تجبرهن على ارتداء الإسدال الإيراني لسنوات.
يذكر أن صوراً انتشرت في مصر لطالبات يرتدين الإسدال الإيراني كزي مدرسي موحد مخالفة بذلك قرارات وزارة التعليم المصرية.

"الإسدال الإيراني"
بدوره، علق ناصر شعبان وكيل وزارة التعليم بالدقهلية على الواقعة، وقال إن طالبات المدرسة يرتدين "الإسدال" كزي مدرسي منذ عام 2019، ومن المفترض أن يتم تغيير الزي كل 3 سنوات.
وأكد أنه سيتم إحالة الواقعة للتحقيق ومحاسبة المسؤولين عنها، مشيراً إلى أنه سيتم تغيير الزي للطالبات وإلزامهن بارتداء الزي الذي حددته وزارة التعليم.
وأضاف أنه تولى منصبه حديثا ولا يعلم بما يجري في هذه المدرسة، مشيرا إلى أن هذا الزي دخيل على الثقافة والهوية المصرية ولا يمكن السماح به