لهذه الأسباب عليك تجنب اقتناء سيارة كهربائية الآن

عمان 1 :لا أحد يستطيع أن ينكر أن السيارات الكهربائية هي المركبات التي تعد بمستقبل أفضل لوسائل النقل الخاصة لأنها هدوءاً وذكاءً واتساعاً وأناقة في التصميم من السيارات التقليدية، ولكن في الوقت الحالي قد لا تكون الخيار الأفضل لعدة أسباب.

فيما يلي 5 أسباب تمنعك من اقتناء سيارة كهربائية في وقتنا الحاضر، بحسب ما أورد موقع “سلاش غير” الإلكتروني:

بنية تحتية محدودة للشحن

حالياً، لا يوجد سوى حوالي 45000 محطة شحن في الولايات المتحدة على سبيل المثال. قد يبدو هذا الرقم كبيراً ولكنه ليس كافياً لتخديم جميع المناطق والشوارع. ويعد هذا النقص الكبير في محطات الشحن أحد الأسباب التي قد تجعلك ترغب في الانتظار قبل الحصول على سيارة كهربائية.

تحسين تكنولوجيا البطاريات سيؤدي إلى خفض أسعار السيارات

في الوقت الحالي، لا تزال السيارات الكهربائية أغلى بكثير من السيارات التي تعمل بالوقود. ومع ذلك، من المتوقع أن تنخفض التكلفة الأولية للسيارات الكهربائية، بفضل تحسين تقنية بطارية EV.

على ما يبدو، يعود سبب ما يقرب من 30 إلى 40٪ من تكلفة السيارة إلى البطاريات وحدها بحسب معهد أبحاث الطاقة الأمريكي. لذا فإن إدخال أنواع جديدة وأرخص من البطاريات، مثل بطاريات الحالة الصلبة، والبطاريات الخالية من الكوبالت، والبطاريات القائمة على المنغنيز، والبطاريات المصنوعة من معدن الليثيوم، ستساعد في خفض أسعار السيارات.

ارتفاع أسعار السيارات بسبب الوباء ونقص الرقائق العالمية

مع نضوج صناعة السيارات الكهربائية وبيع المزيد منها، من المنطقي أن تنخفض أسعارها، ومع ذلك، لم يكن هذا هو الحال منذ انتشار الوباء. ويرجع ذلك أساساً إلى النقص العالمي في الرقائق الذي نتج عن عمليات الإغلاق والقيود المفروضة على النقل.

الرقائق هي مكونات مهمة في السيارات، وخاصة المركبات الكهربائية التي تتمتع بقدرات الذكاء الاصطناعي. مع نفاد هذه المكونات، يواجه المصنعون صعوبة في إنتاج نفس العدد من الوحدات كما فعلوا من قبل. ولسوء الحظ، من المتوقع استمرار النقص في الرقاقات حتى عام 2024 على الرغم من الانتعاش التدريجي لهذه الصناعة هذا العام. حتى ذلك الحين، لن نشهد على الأرجح تخفيضات كبيرة في أسعار المركبات الكهربائية.

قلة فنيي السيارات المختصين بخدمات الصيانة والإصلاح

في حين أن الصيانة الروتينية ليست مشكلة في السيارات الكهربائية نظراً لقلة أجزائها الميكانيكية. ومع ذلك، فإن وجود مواقع متوفرة للخدمة وفنيي سيارات مختصين أمر في غاية الأهمية. لسوء الحظ، يوجد حالياً عدد محدود من فنيي السيارات المدربين للعمل على المركبات الكهربائية.

بيانات محدودة عن عمر السيارة الكهربائية

بينما يبلغ متوسط عمر المركبات الخفيفة التقليدية في الولايات المتحدة حالياً 12.2 عاماً، إلا أنه لا يتجاوز 3.8 عاماً للسيارات الكهربائية. ولا تزال هناك بيانات محدودة حول المدة التي ستستمر فيها السيارات الكهربائية فعلياً، لذلك من الأفضل على الأرجح تأجيل الشراء حتى تنضج الصناعة أكثر.