أمٌّ تجهل اسم رضيعها لمدة شهرين بسبب حماتها

عمان 1 : أصيبت أم بصدمة كبيرة، بسبب اكتشافها أنها تجهل اسم رضيعها لمدة شهرين كاملين بعدما وضعته.

وروت الأم قصتها في منشور على الإنترنت، حيث قالت إنها بعد الكثير من التشاور مع زوجها نجحا في التوصل إلى اسم فريد لإطلاقه على طفلهما، لكن حماتها استغلت نومها في المستشفى عقب الولادة، وأقنعت زوجها بتغيير اسم الطفل.

وأضافت أنها لم تكتشف الأمر سوى بعد شهرين من الولادة، حيث فوجئت بأن الاسم الذي تنادي رضيعها به، ليس اسمه الفعلي كما كانت تظن، وأن زوجها غيّر الاسم بأمر والدته، دون أن يخبرها.

وشرحت الأم كيفية اكتشافها الحقيقة، حيث أرسلت حماتها بطاقة إلى طفلها الرضيع في احتفالات العام الجديد، لتلاحظ أنها كتبت اسم الطفل بطريقة خاطئة، لكنها لم تبال بالأمر، لتتفاجأ بعد ذلك لحظة رؤيتها أوراق طفلها أن الاسم الموجود عليها هو الاسم الذي كتبته حماتها على بطاقة المعايدة.

ولفتت إلى أن زوجها شعر بالكثير من الندم، بعدما أرسلت والدته البطاقة للرضيع، لكنه خاف أن يخبرها بالأمر.

وبالرغم من أن الأم غضبت من زوجها الذي أخفى عليها الأمر، فإنها تعلم أن الشخص الحقيقي الملام في الأمر هو حماتها، قائلة: "حماتي المتلاعبة أعطت ابني الاسم الذي أكرهه بشدة، هذا الأمر أصابني بالجنون".