دول أوروبية تنفذ تهديداتها وتعترف بغوايدو رئيسا لفنزويلا

عمان1:أعلنت دول أوروبية الاثنين اعترافها بزعيم المعارضة ورئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد، وذلك بعد ساعات من انتهاء المهلة التي حددتها دول الاتحاد الأوروبي للرئيس نيكولاس مادورو للدعوة إلى انتخابات مبكرة.

ورفض الرئيس مادورو الأحد، المهلة التي حددتها الدول أوروبية، وقال مادورو إنه لن يرضخ في مواجهة ضغوط من يطالبون برحيله، ويؤيدون رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو.

والاثنين قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت. إن بلاده تعترف بغوايدو رئيسا لفنزويلا.

وقال في تغريدة على حسابه في توتير: "نيكولاس مادورو لم ينظّم انتخابات رئاسية خلال مهلة الثمانية أيام التي حددناها. ولذلك، فإن المملكة المتحدة تعترف الآن مع حلفائها الأوروبيين بغوايدو رئيساً دستورياً بالوكالة إلى حين التمكن من إجراء انتخابات موثوقة".

واعترفت إسبانيا بغوايدو رئيسا بالوكالة، وقال رئيس الوزراء بيدرو سانشيز للصحافيين إن "الحكومة الإسبانية تعلن اعترافها رسميا برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية السيد خوان غوايدو ماركيز رئيسا لفنزويلا بالوكالة"، داعيا غوايدو لإجراء انتخابات في أقرب وقت. 

بدورها اعترفت باريس أيضا بغوايدو رئيسا، وذلك على لسان الرئيس ماكرون في تغريدة على حسابه في تويتر الاثنين.

وقال ماكرون: "للفنزويليين حق التعبير بحرية وديمقراطية. فرنسا تعترف بخوان غوايدو رئيساً مكلفاً بتنفيذ عملية انتخابية".

 كما التحقت برلين بمواقف الدول الأوروبية، وأعلنت بدورها اعترافها بغوايدو "رئيسا انتقاليا لفنزويلا"، وفق ما صدر عن الحكومة الألمانية.