صواريخ القسام تحوّل عسقلان إلى مدينة أشباح

عمان1:حولت "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" مدينة عسقلان المحتلة إلى مدينة أشباح حقيقية بعد أن أمطرتها صباح اليوم بحوالي 100 صاروخ ردا على استهداف منزل سكني في غزة.
وقال مراسل "قدس برس" في غزة أن كتائب القسام أطلقت عدة رشقات على مدينة عسقلان، وسط عجز كبير من القبة الحديدة في اعتراضها لتسقط بشكل مباشر على مبان سكنية هناك.
وأكدت الكتائب أنها وجهت ضربةً صاروخيةً كبيرة لمدينة عسقلان المحتلة، رداً على استهداف البيت الآمن على رؤوس ساكنيه غربي مدينة غزة.
وقالت: "إذا كرر العدو استهداف البيوت المدنية الآمنة فسنجعل عسقلان جحيماً".
وأكدت القناة الإسرائيلية 13 أن إصابات مباشرة في مباني في قلب عسقلان.
وقال مراسل القناة هناك إن المدينة تعرضت لعشر دقائق من الرشقات الصاروخية لم أشهدها من قبل.
وعرضت وسائل إعلام إسرائيلية صور استهداف بناية في المدينة وحالة من الخوف هناك.
وذكرت قناة كان العبرية أن 3 مباني سكنية في عسقللان تضررت بفعل الرشقة الاخيرة من صواريخ المقاومة صباح اليوم.
وذكر مراسل صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية أن 50 صاروخا سقطوا على عسقلان خلال دقائق وانه سجل اصابة عدد من المستوطنين بجراح.