الكشف عن نوع جديد من كورونا سريع الانتشار في لبنان

عمان1:كشف عضو في لجنة الصحة البرلمانية في لبنان، الجمعة، ظهور نوع مستجد من فيروس كورونا بالبلاد، تكمن خطورته في أنه أسرع انتشارا.
وقال النائب علي المقداد، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، إن "فحوص كورونا التي أجريت في مختبرين كبيرين في لبنان أظهرت وجود تغير جيني في الفيروس".
وأضاف أن "50 بالمئة من الفحوص خلال الأيام الماضية أظهرت وجود نوع مستجد من الفيروس تكمن خطورته في أنه أسرع انتشارا".
وأردف: "لا نعلم حتى الآن إذا كنا نواجه نوعا (سلالة) جديدا من الفيروس، أو أن فيروس كورونا قد طور نفسه". (دون أن يحدد ما إذا كان مصدر النوع الجديد من خارج البلاد أم داخلها).
وفي 25 ديسمبر/ كانون أول الماضي، أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، تسجيل حالة من الطفرة الجديدة من كورونا على متن طائرة قادمة من لندن.
وحذر المقداد، من خطورة الوضع في لبنان، مردفا "بتنا لا نجد أماكن للمرضى حتى في طوارئ المستشفيات، واللافت هو ظاهرة ارتفاع نسبة الإصابات بين صفوف فئة الشباب".
وسجل لبنان مؤخرا أرقاما قياسية في عدد الإصابات اليومية بالفيروس، إذ تخطى 5000 إصابة يوميا الأسبوع الماضي.
فيما بلغ إجمالي عدد المصابين حتى صباح الجمعة، 237.132، منهم 1.781 متوفيا، وأكثر من 144 ألف متعافيا، وفق بيان رسمي.‎
وبسبب التفشي الكبير للوباء وبلوغ المستشفيات أقصى قدرتها الاستيعابية، دخل لبنان في حالة طوارئ صحية الخميس، تتضمن حظر تجول تام وتقليص حركة المسافرين وإقفال المحال التجارية على أنواعها.