الشيخ عكرمة صبري يؤم الرئيس أردوغان بجامع آيا صوفيا

عمان1:أدّى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، صلاة الجمعة، في مسجد آيا صوفيا، خلف خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري.
وشارك في الصلاة وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن.
كما شارك والي إسطنبول علي يرلي قايا، ومدير الأمن ظفر أقطاش، وعدد من نواب "حزب العدالة والتنمية"، إلى جانب عدد من المواطنين.
وكان الرئيس التركي استقبل الشيخ صبري أمين المنبر الثلاثاء، مؤكداً على الوقوف إلى جانبه وإلى جانب الهيئة الإسلامية العليا والمرابطين جميعا، في دفاعهم عن المسجد الأقصى المبارك في وجه صفقة القرن ومخططات التقسيم والتهويد.
ويجري الشيخ عكرمة صبري يجري حاليا زيارة إلى تركيا تستمر عدة أيام، يلتقي على هامشها شخصيات سياسية وعلمائية.
ولاقت الصور التي نشرت والشيخ صبري يؤم الرئيس أردوغان تفاعلا كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تداولها على نطاق واسع.
فيما أشادت العديد من الشخصيات بمواقف الرئيس التركي، لاحتفائه بالرموز والشخصيات الإسلامية الكبيرة، فيما اعتبر البعض موقفه، تأكيدًا لدعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، ومقدساته.
والثلاثاء الماضي، استقبل الرئيس أردوغان، خطيب الأقصى الشيخ صبري، بحضور رئيس الشؤون الدينية التركي السابق محمد غورماز، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، في لقاء خاص بعيدا عن الإعلام.