أحدهم مسلم .. تعرف على الثلاثة الأكثر ثراء في روسيا

عمان1:تصدر الملياردير فلاديمير ليسين، رئيس مجلس إدارة ومالك مجموعة نوفوليبيتسك بنسبة 81.4%، قائمة الأكثر ثراء في روسيا، بثروة قدرها 22.7 مليار دولار، حسب تصنيف النسخة الروسية من مجلة فوربس.
وحل في المرتبة الثانية فلاديمير بوتانين، رئيس شركة التعدين والمعادن نوريلسك نيكل، بثروة قدرها 22.3 مليار دولار.
وجاء سليمان كريموف في المركز الثالث، بثروة تبلغ 21 مليار دولار، الذي يملك شركة بوليميتال بنسبة 81.4%، أكبر الشركات المتخصصة في استخراج الذهب، والفضة، في روسيا.

فلاديمير ليسين
ولد فلاديمير ليسين، لأسره فقيرة عام 1956، في مدينة إيفانوفو، وبدأ حياته العملية أثناء دراسته في عام 1975، حيث كان عامل كهرباء في إحدى الشركات.
وتخرج ليسين من معهد التعدين في مدينة نوفوكوزنتسك عام 1979، وحصل على شهادة مهندس تعدين، ليبدأ العمل في منجم للفحم.
وفي عام 1986، شغل منصب نائب كبير المهندسين، في معمل الصلب والحديد بكاراغاندا، ثم أصبح نائبًا لمدير عام المعمل.
دخل ليسين عام 1993، في مجالس الإدارة لعدد من مؤسسات التعدين الروسية، حيث تولى عام 1996، رئاسة مجلس الإدارة في مصنع سايانوغورس للألمينيوم، بجانب عضويته في مجالس الإدارة بمصنعي بارتسك، ونوفوكوزنيتسك للألمينيوم، ومصنع الصلب والحديد في مدينة نوفوليبيسك.
وفي عام 1998، تولى رئيس مجلس الإدارة في مجموعة نوفوليبيتسك للصلب والحديد، أكبر شركات صناعة التعدين والحديد في روسيا، والتي تتجاوز طاقة إنتاجها 17 مليون طن سنويًا.
ويُعد فلاديمير ليسين، خبيرًا في علم الفلزات، وله العديد من براءات الاختراع.

فلاديمير بوتانين

ولد فلاديمير بوتانين عام 1961، في موسكو لعائلة من الطبقة الأرستقراطية، وفي عام 1978، التحق بكلية العلاقات الاقتصادية الدولية، في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية.
وبعد التخرج، اتبع بوتانين خطى والده وعمل في شركة متعاقدة مع وزارة التجارة.
وفي بداية التسعينات من القرن الماضي، وخلال البيريسترويكا، أنشأ فلاديمير بوتانين شركته الخاصة إنتيروس، معتمدًا على خبرته وعلاقاته الواسعة، التي اكتسبها من عملة في وزارة التجارة لعدة أعوام.
وفي عام 1993، تولى بوتانين رئاسة البنك المتحد للاستيراد والتصدير، كما عمل كنائب رئيس وزراء الإتحاد الروسي في الفترة ما بين 14 أغسطس 1996، و17 مارس 1997.
وكوّن بوتانين ثروته من خلال مساهمته في برنامج القروض مقابل الأسهم في روسيا، وأصبحت شركته إنتيروس، مجموعة شركات استثمارية تعمل في مجالات التعدين، والمعادن، والطاقة، والتمويل، والبيع بالتجزئة والعقارات.

سليمان كريموف

ولد سليمان كريموف عام 1966، في مدينة دربند في داغستان لعائلة مسلمة، والتحق عام 1983، بكلية الهندسة المدنية في معهد داغستان التكنولوجي. وتم تجنيده عام 1984، في القوات المسلحة السوفيتية.
وبعد العودة من الجيش، عاد إلى الجامعة، وتخرج منها عام 1989.
وتزوج كريموف أثناء دراسته في الجامعة من طالبة، ساعده والدها المسؤول الرفيع المستوى في الحزب الشيوعي، بالترقية في سلم المناصب وممارسة العمل الخاص.
وأسس كريموف عام 1993، المصرف الصناعي المالي، وشغل عام 1995 منصب نائب مدير عام شركة سويوز فينانس في موسكو.
وفي عام 1998، اشترى شركة ”نفطا موسكو“ الحكومية بمبلغ 50 مليون دولار.
وفي عام 1999، رشح نفسه إلى مجلس الدوما الروسي، وانتخب نائبًا فيه.
وتمكن كريموف عام 2005، من اقتناء 4.5% من أسهم شركة غازبروم الروسية و6% من أسهم مصرف سبيربنك الروسي.
ويمتلك كريموف إلى جانب شركة ”نفطا موسكو“ والحصص في شركة غازبروم وسبيربنك، حصة 81.4% في شركة بوليميتال، المتخصصة في استخراج الذهب والفضة.
وفي عام 2010، اشترى كريموف حصة 25% من أسهم شركة أورال كالي للأسمدة المعدنية.
واشترى كريموف في يناير عام 2011، نادي أنجي لكرة القدم.