تايسون قدم سيارة بنتلي رشوة لشرطي لإسكاته

عمان1:اعترف الملاكم الأمريكي الأسطورة مايك تايسون أصغر بطل للعالم للوزن الثقيل، بأنه قدم "بنتلي" رشوة لشرطي لتجنب اعتقاله.

كان تايسون، بطل العالم للوزن الثقيل في ذلك الحين، يحلم بالتهام "بورغر"، لذا أخذ زوجته وتوجه على مت سيارته إلى محل لـ"برجر كنج"، كان كل شيء على ما يرام حتى أن عثرت روبن جيفنز زوجة الملاكم على "واقيات ذكرية" في جيبه، خرج مسرعة من المطعم، وركبت سيارة "بنتلي" وصدمتها بسيارة مقابلة، وعندما وصلت الشرطة، قال مايك بأنه هو من تسبب في الحادث.

وقال تايسون في "بودكاست" جو روغان: "أحد أسباب ما حدث هو أنني كنت أستعد للاعتقال. عرضت السيارة على الشرطي، أخذها الشرطي. ببساطة اقتربت منه وقلت له: "اسمع يا سيدي. فقط خذ السيارة. كنت في حالة هستيرية قليلا، "خذ السيارة اللعينة ، حسنا؟" عندما بدأ بفتح الباب، أدركت أنني سيطرت عليه. يريد هذه السيارة! قلت، "لا، أنتم تعملون بجد، أنتم تخاطرون بحياتكم. خذ السيارة اللعينة!"، مشيرا إلى أن هذه القصة حدثت في عام 1988.

يذكر أن مايك تايسون (54 عاما) الملقب بـ"الرجل الحديدي"، وضع حدا لمسيرته الاحترافية في عام 2005، التي حقق خلالها 50 انتصارا، مقابل ست هزائم.

ولكن الأمريكي أعلن عن رغبته في العودة إلى حلبات الملاكمة لخوض نزالات استعراضية من ثلاث أو أربع جولات لأغراض خيرية، ويستعد الآن لمواجهة مواطنه روي جونز، الذي يحمل الجنسية الروسية أيضا، في نزال استعراضي من ثماني جولات، يوم 28 نوفمبر المقبل.