روسيا تطعّم مواطنيها ضد مرض يقتل المصاب خلال 24 ساعة

عمان1:قرَّرت روسيا تطعيم الآلاف من مواطنيها ضد مرض الطاعون الدبلي، الذي يُعرف باسم "الموت الأسود"، وينتقل عن طريق البراغيث، وذلك في أعقاب أنباء عن تفشّيه على الحدود المجاورة لها منغوليا والصين، حسبما أفادت صحيفة Daily Express البريطانية، الخميس 13 أغسطس/آب 2020. 

مرض خطير: الصحيفة أشارت إلى أن السلطات الروسية قامت بتنفيذ حملة تطهير واسعة النطاق في القرى النائية لقتل البراغيث المصابة، كما عملت على تطعيم نحو 2500 بالغ و623 طفلاً حتى الآن. 
تأتي تلك الإجراءات بعد الإبلاغ عن حالتي وفاة بالطاعون الدبلي في منغوليا الداخلية بالصين، وقد أخضعت الصين قريتين بالفعل للإغلاق.
جدير بالذكر أن الطاعون الدبلي يقتل الشخص المصاب به في أقل من 24 ساعة إذا لم تجر له أي معالجة على الفور.
إجراءات واسعة: قالت وكالة Rospotrebnadzor، المعنية بالرقابة على القطاع الصحي في روسيا، إن السلطات "كشفت عن انتشار واسع لمسببات الطاعون في مساحة إجمالية قدرها نحو 339 كيلومتراً مربعاً.
فيما أشارت الوكالة الروسية إلى أن "العاملين في فرق مكافحة الأوبئة بمقاطعة Ovyursky قاموا بتطهير المنطقة الحدودية، مروراً بنحو 40 كيلومتراً مربعاً من المناطق المحيطة بالقرية".
تزامناً مع لقاح كورونا: تأتي أنباء "الموت الأسود" في الوقت الذي قال فيه فلاديمير بوتين إنَّ روسيا بات لديها أول لقاح لفيروس كورونا في العالم.
وقد أعلنت وزارة الصحة الروسية أنَّ اللقاح سيوفّر مناعةً لمُتلقيه لمدة عامين، وتخطط روسيا لإنتاج 30 مليون جرعة داخل البلاد قبل نهاية العام.

ومع ذلك، فإن اللقاح المسمَّى "سبوتنيك في" Sputnik V لا يزال في مراحله النهائية من التجارب، لاختبار ما إذا كان فعالاً في الوقاية من عدوى فيروس كورونا، وما إذا كان آمناً للاستخدام.

وقالت موسكو إن اللقاح حصل على موافقة الجهات التنظيمية، بعد أقل من شهرين من التجارب السريرية على البشر.

وقال بوتين: "بحسب التقارير الواردة، فقد تم تسجيل لقاح روسي ضد عدوى فيروس كورونا المستجد هذا الصباح، ليغدو أول لقاح في العالم".

"أعلم أنه يعمل بفاعلية كبيرة، ويشكل مناعة مستقرة، وأكرر تأكيدي على أنه اجتاز جميع الاختبارات اللازمة".

وكشف بوتين عن أنّ ابنته تلقّت اللقاح، قائلاً: "لقد تلقّت إحدى بناتي هذا اللقاح، أعتقد أنها بهذا المعنى كانت لها مشاركة في التجربة".