نتنياهو يوزع نحو ملياري دولار على الإسرائيليين بعد مظاهرات غاضبة

عمان1:أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء 15 يوليو/تموز 2020، تقديم مساعدات مالية لكل مواطن، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، تتراوح بين 218 و874 دولاراً، وذلك غداة تظاهر الآلاف أمام منزله بالقدس الغربية؛ احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والفساد الحكومي، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت".
إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير المالية "يسرائيل كاتس"، أعلن فيه عن تفاصيل "منحة كورونا".

تفاصيل: المنحة بقيمة 6 مليارات شيكل (1.75 مليار دولار)، وتشمل صرف مبلغ ألفَي شيكل (582 دولاراً) لكل أسرة إسرائيلية لديها طفل واحد، وألفين و500 شيكل (728 دولاراً) لكل أسرة لديها طفلان، و3 آلاف شيكل (874 دولاراً) لكل أسرة لديها 3 أطفال فأكثر، و750 شيكل (218 دولاراً) لكل أسرة ليس لديها أطفال.
كانت الحكومة الإسرائيلية قد صرفت منحةً قدرها 500 شيكل (145 دولاراً) لكل إسرائيلي قبيل عيد الفصح في أبريل/نيسان الماضي؛ للمساعدة على تجاوز تداعيات فيروس كورونا.

معارضة على البادرة ومظاهرات: فقد أعربت قيادات بوزارة المالية، خلال اجتماع عُقد في وقت سابق من الأربعاء، عن اعتراضها على "منحة كورونا"، مؤكدةً أن هذه الخطوة ستزيد العجز في الموازنة بشكل أكبر، والذي سيتحمله الجمهور في نهاية المطاف.
فيما يأتي إعلان نتنياهو عن المنحة الجديدة غداة تظاهرة شارك فيها الآلاف أمام مقر إقامته بالقدس الغربية.
وشهدت التظاهرة مواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة، بعد محاولة مئات المحتجين تجاوز الحواجز الشرطية تجاه مقر إقامة نتنياهو.
هذا ويعاني مئات آلاف الإسرائيليين من تداعيات اقتصادية شديدة من جراء تفشي فيروس "كورونا"، الذي ألقى بنحو 850 ألفاً منهم في دائرة البطالة، حسب معطيات رسمية.
كما سجلت إسرائيل، الثلاثاء 15 يوليو/تموز 2020، ألفاً و580 إصابة جديدة بكورونا، رفعت إجمالي المصابين إلى 43 ألفاً و668، من بينهم 375 حالة وفاة ونحو 20 ألف متعافٍ.
وتشهد إسرائيل موجة ثانية من "كورونا"، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة، التي سبق أن انخفضت في الأسبوع الثالث من مايو/أيار الماضي، إلى متوسط 16 حالة يومياً.
حاولوا اقتحام منزله: الثلاثاء 14 يوليو/تموز 2020، حاول مئات المتظاهرين في شارع بلفور بالقدس الغربية، اجتياز الحواجز الشرطية أمام مقر إقامة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بحسب وسائل إعلام عبرية.
إذ تظاهر نحو ألفي إسرائيلي، أمام مقر إقامة نتنياهو، تنديداً بـ"الفساد الحكومي والأوضاع الاقتصادية المتردية".
حيث نشرت وسائل إعلام عبرية، بينها صحيفة "يديعوت أحرونوت" والقناة "13" (خاصة)، مقاطع فيديو تُظهر مئات المتظاهرين وهم يحاولون اجتياز الحواجز باتجاه مقر إقامة نتنياهو، فيما تتصدى الشرطة لهم.
نظَّم المظاهرة نشطاء حركة "الرايات السوداء"، التي قادت خلال الأشهر الأخيرة، احتجاجات عديدة لمطالبة نتنياهو بالاستقالة؛ بسبب تهم فساد تلاحقه.