إنستغرام يكشف شبكة غسيل أموال كبيرة بالكويت

عمان1:كشفت صحيفة القبس الكويتية تفاصيلَ جديدة عما قالت إنها شبكة غسيل أموال تم القبض على أفرادها، الأحد 12 يوليو/تموز 2020، وضمّت بين عناصرها كويتيين ومصرياً وإيرانياً و"بدون" يحمل جواز سفر بلجيكياً.
تقرير الصحيفة الكويتية نقل عما قال إنها مصادر مطلعة، الثلاثاء 14 يوليو/تموز 2020، إن الأجهزة الأمنية كانت ترصدهم لمدة 3 أشهر، وكانت البداية عبر رصد ومتابعة حساب على إنستغرام لبيع الساعات الثمينة، ما قاد إلى حساب آخر لبيع السيارات الفارهة، وتبيّن أن صاحب هذا الحساب الأخير على علاقة بمقيم إيراني، يمتلك مكتبَي سيارات وسفريات. 

المصدر الحقيقي للأموال: الصحيفة ووفقاً للمصادر، قالت إن التحريات كشفت عن تردد الإيراني على محالّ صرافة محددة لتحويل مبالغ كبيرة، واعترف المتهمون خلال التحقيقات أمام أمن الدولة بأن مصدر الأموال تجارة الخمور، غير أن رجال الأمن يكثِّفون التحقيقات لكشف المصدر الحقيقي لهذه الأموال.
 أكدت المصادر أن تحريات الأجهزة الأمنية كشفت عن أن المتهم صاحب حساب الإنستغرام الذي يروّج عبره للسيارات الفارهة على علاقة بعدد من مشاهير السوشيال ميديا، وجارٍ استدعاؤهم، مشيرة إلى أن التحقيقات توسَّعت، ومن المحتمل دخول مواطنين على خط القضية.
تفاصيل سقوط العصابة: فيما أشارت مصادر إلى أن التحقيقات توسَّعت، ومن المحتمل دخول مواطنين على خط القضيةـ وتضمنت المضبوطات سيارات فارهة وكلاسيك مخزنة في مزرعة بمنطقة الوفرة، ودراجات رباعية الدفع، وساعات ومجوهرات ثمينة ومبالغ مالية بالعملة المحلية وعملات مختلفة وعدد من الكراتين، يشتبه أن بداخلها مواد مسكرة. 
من جانبها أوضحت وزارة الداخلية أنّ الجهود تتواصل لضبط جرائم غسل الأموال ودفع الرشاوى والتصدي للأعمال المشبوهة من متحصلات الأنشطة غير المشروعة، والتي تلحق الأضرار الفادحة بالمصلحة العامة للبلاد. 
كما بيّنت أن الشبكة التي تمكنت الأجهزة الأمنية المختصة من إلقاء القبض عليها متخصصة في عمليات غسل الأموال، وبناء على التحريات تمت مداهمة أربعة مواقع أخرى يستخدمها المتهم، وهي عبارة عن منزل ومزرعة وشقة في مدينة الكويت، وأخرى في منطقة السالمية.