عدم ارتداء قناع واق في المغرب يعرضك للسجن

يخاطر من يخرج بلا قناع واق للوجه في المغرب بإمكانية التعرض لعقوبة السجن لمدة ثلاثة أشهر أو دفع غرامة مقدارها 126 دولارا.

وأعلن القرار الإثنين عقب اجتماع حكومي ناقش سبل الحيلولة دون انتشار العدوي على أن يسري مفعول القرار ابتداءً من الثلاثاء.

وستباع أقنعة الوجه بسعر مدعوم حكوميا لا يتجاوز 8 سنتات أمريكية.

ويخطط المغرب للبدء بإنتاج ىستة ملايين قناع يوميا الأسبوع القادم، أي حوالي ضعف الرقم الحالي الذي يصل إلى 3.3 مليون، حسب ما صرح المتحدث باسم وزارة الصناعة توفيق مشرف لوكالة أنباء رويترز.

وفرضت السلطات في التاسع عشر من شهر مارس/آذار حالة طوارئ صحية لمدة شهر، حيث لا يسمح للمواطنين بمغادرة منازلهم إلا بغرض شراء المواد الغذائية والأدوية، أما المتوجهون إلى أعمالهم فعليهم الحصول على تصريح بالخروج.

وقد اعتقل أكثر من 8600 شخص منذ إعلان الإجراءات وقدموا للمحاكمة بتهمة مخالفة الإجراءات المفروضة ومنها الخروج بدون إذن أو نقل أشخاص بشكل غير قانوني أو بيع بضائع مزيفة، وفقا لتقرير رسمي أشارت إليه صحيفة لوفيغارو الفرنسية.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية بارتداء الأقنعة حتى الآن إلا للمرضى أو من يعتنون بهم، وتقول أن غسل اليدين بشكل متكرر والتباعد الاجتماعي فعال أكثر في منع انتشار الفيروس، لكن لجنة تابعة للمنظمة تقوم بتقييم أبحاث إضافية حول الموضوع.

ويحذر الخبراء من أن من الضروري ارتداء الأقنعة بشكل صحيح وتغييرها في أوقات متقاربة واستخدامها مع إجراءات النظافة الضرورية.

وفي الولايات المتحدة نصح المواطنون باستخدام قطع قماش نظيفة لتغطية وجوههم أثناء وجودهم في الخارج.

ويرى مستشارون أوروبيون أن استخدام الأقنعة القماشية أكثر من مرة قد يزيد إمكانية العدوى حيث هناك احتمال لاختراق الفيروس القماش ، واحتمال أن تؤدي رطوبة قطعة القماش إلى بقاء الفيروس فيها.