لوح خشبي.. حيلة من مطعم للاستمرار وسط كورونا

عمان 1 : واجه صاحب مطعم ألماني متخصص في تقديم عصير تقليدي احتمال إغلاقه بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

لكن هذا الرجل، واسمه توماس ميتزماتشر، تمكن من إيجاد حل غير تقليدي من أجل استمرار عمل مطعمه الموجود في مدينة فرانكفورت، بحسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس"، الأحد.

ويقدم هذا المطعم عصير التفاح التقليدي ذي الشعبية الواسعة في ألمانيا.

وأقرت الحكومة الألمانية مجموعة لوائح تمنع التجمعات بغية احتواء فيروس كورونا، الأمر الذي يعني عمليا غلق المطاعم.

وتوصل ميتزماتشر إلى طريقة خلاصتها مد لوح خشبي طويل من إحدى نوافذ المطعم، لكي يصبح ممرا لإيصال طلبات الزبائن من العصير التقليدي وغيره من الوجبات.

وقال "كاد المطعم أن يغلق، ولم يسمح لأحد بالجلوس في الداخل، لذلك كان أمامنا أمرين: الاستسلام أو القتال، وأنا قررت أن أقاتل".

وبدأ هذا المطعم العريق في العمل منذ 1807، ويتسع إلى 200 شخص في الداخل ومثلهم في الهواء الطلق.

والآن بعد تفشي فيروس كورونا، تصل سيارات الزبائن إلى كشك صغير مرتبط بالمطعم، حيث يطلبون ما  يريدون  من وجبات، يجري تحضيرها في الداخل، وتهبط في سيارة الزبون عبر اللوح الخشبي.

وبالطبع يدفع الزبون لقاء الوجبات في وعاء بلاستيكي يعاد إلى نافذة المطعم الألماني العريق، تطبيقا لمبدأ التباعد الاجتماعي.

وأعرب صاحب المطعم عن سعادته بعد أن أبدى الزبائن تجاوبا مع فكرته الجديدة.