شاهدوا : جثامين موتى كورونا مصفوفة بالشوارع في نيويورك

عمان1:في مشهد لم يتوقع سكان ولاية نيويورك الأمريكية رؤيته، تنتشر في أرجاء المدينة مقطورات البرادات لحفظ جثامين الموتى جراء فيروس كورونا، وبذلك بسبب الضغط الكبير على ثلاجات الموتى الموجودة في الولاية، الأمر الذي أثار صدمة لدى الرئيس دونالد ترامب وللسكان. 
المشهد عن قرب: مجلة The Time الأمريكية قالت، الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020، إن مقطورات حفظ جثث الموتى تنتشر في أرجاء مدينة نيويورك، وتحدثت عن أمريكية تشاهد يومياً من شرفة منزلها فرقاً متخصصة في نقل الجثامين إلى داخل تلك المقطورات. 
تقول الفتاة البالغة من العمر 28 عاماً للمجلة إنها تقضي يومها كله وهي تراقب نقل الجثث إلى مقطورات التبريد، حيث تطل شرفتها على مركز ويكوف هايتس الطبي، وتضيف: “ما زلت لا أستطيع تصديق ما أراه”. 
تُعاني ولاية نيويورك الأمرّين جراء تفشي فيروس كورونا فيها، حيث قال حاكم الولاية آندرو كومو، الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020، إن عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في نيويورك زاد أكثر من تسعة آلاف شخص عن اليوم السابق ليصبح 75795، مع ارتفاع الوفيات بنسبة 27٪ إلى 1550.
مشاهد مقطورات تبريد الجثث دفعت الرئيس الأمريكي ترامب إلى التعليق، وأبدى الرئيس صدمته من مشاهد نقل الجثث بالمقطورات في نيويورك، وقال إنه كان يُشاهد تلك المقطورات الأسبوع الماضي على شاشة التلفاز، مضيفاً أنه شاهد أشياءً لم يكن يراها من قبل، بحسب ما ذكره موقع قناة Fox News الأمريكية. 
يبدو أن ولاية نيويورك ستلجأ أكثر إلى هذه المشارح المؤقتة، إذ قال مكتب الفاحصين الطبيين في المدينة إنه سيتم تشغيل مشرحة مؤقتة كما فعلت الولاية بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، كما أن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ سترسل 85 شاحنة مبردة لمساعدة الولاية على احتواء الأزمة.
من جانبه، شرح مستشفى في حي “فورت غرين” في بروكلين بولاية نيويورك سوء الأوضاع في المدينة، وقال في بيان: “لا يمكن للأسر الحزينة اتخاذ الترتيبات بسرعة، وأحباؤهم الذين توفوا يبقون في المستشفيات لفترة أطول، وبالتالي فإننا بحاجة إلى أماكن إضافية”، بحسب قناة Al Hurra الأمريكية.

تفاصيل أكثر: مشاهد الجثث في المدينة التقطتها عدسات كاميرات السكان، حيث نشر موقع Businessinsider مقطعاً مصوراً، يُظهر عدداً من الجثامين المصفوفة على الرصيف في مستشفى ميمونيدز بروكلين بولاية نيويورك، وذلك تمهيداً لنقلها إلى مقطورة للتبريد تحولت إلى مشرحة. 
أيضاً عمدت بعض المستشفيات، مثل لينوكس هيل في مانهاتن بنيويورك، إلى إيقاف المقطورات المبردة في شوارع المدينة، على طول الأرصفة وأمام الشقق لنقل جثث القتلى. 
تشير مجلة The Time إلى أنه بحسب القانون المتبع بولاية نيويورك، يتم نشر المشرحات المؤقتة في المدينة عندما يتجاوز عدد القتلى 200 يومياً، وهو عدد لا تستطيع المستشفيات استيعابه ويثقل من مهمتها في حفظ الجثث بطريقة آمنة. 

تحذيرات من القادم:  أمام التزايد الكبير لضحايا كورونا في أمريكا  طلب ترامب من الأمريكيين، الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020، الاستعداد لأسبوعين “عصيبين للغاية” حيث سيصل انتشار الفيروس إلى ذروته. 
كذلك توقعت ديبورا بيركس، منسقة الاستجابة عن فيروس كورونا في البيت الأبيض، وفاة ما بين مئة ألف ومئتي ألف أمريكي  جرّاء الإصابة بالفيروس، وفقاً لوكالة رويترز.
من جانبها، تسارع الحكومة الأمريكية الخطى لبناء مئات المستشفيات المؤقتة بالقرب من المدن الكبرى، بعد أن تعرضت منظومة الرعاية الصحية لضغوط تفوق طاقتها.
دي بلاسيو، في مركز بيلي جين كينغ الوطني للتنس في كوينز، قال حيث يتم على عجل تشييد مستشفى ميداني: “هذه هي النقطة التي يجب أن نكون مستعدين فيها للأسبوع القادم الذي نتوقع أن يشهد زيادة هائلة في عدد الحالات. طلبت الأسبوع الماضي بكل وضوح نشر طواقم طبية عسكرية هنا”.