مصري ينتحر بعد مشاهدة جنازة مبارك

عمان1:أقدم رجل أربعيني من سكان محافظة الشرقية بمصر على الانتحار، بعدما شاهد مقاطع من جنازة الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك، بحسب ما نقلت صحف مصرية محلية.
ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن شهود عيان من سكان المحافظة، ذكروا اللحظات الأخيرة للمنتحر أ. ض، قالوا فيها إنه"حضر إلى مقهى بلدي وشاهد البث المباشر للجنازة العسكرية التي أقيمت ظهر الأربعاء لمبارك".

وبحسب الشهود فإن "المنتحر كان ينتابه حزن شديد عندما شاهد الجنازة (دون إيضاح إذا ما كان موت مبارك السبب المباشر وراء حالته هذه)، وبعدها صعد إلى الطابق الرابع بعقار مجاور للمقهى، وألقى بنفسه، ما أدى إلى وفاته".

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة، بحسب الصحيفة المصرية.

ولم يتسن التأكد من صحة الواقعة من مصادر رسمية.

وكان التليفزيون الرسمي المصري قد أعلن الثلاثاء، وفاة مبارك، عن عمر يناهز الـ91 عاما، في مستشفى "الجلاء" العسكري في العاصمة القاهرة، الذي يتواجد فيه مبارك، حيث كان يجري عملية جراحية، وذلك بعد معاناته لسنوات من المرض.
وكان آخر ظهور لمبارك في صورة نشرها حفيده عمر نجل ابنه الأكبر علاء، بعد خضوعه لعملية جراحية في الفترة الأخيرة.
والرئيس الأسبق مولود في 4 أيار/ مايو 1928، وتولى حكم مصر في 14 تشرين الأول/ أكتوبر 1981، خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، قبل أن تطيح به ثورة شعبية في 11 شباط/ فبراير 2011.