1500 دولار مقابل صورة للفاشينيستا

عمان 1 :  تحولت وسائل التواصل الاجتماعي إلى منصات حيوية تلجأ إليها الكثير من العارضات لتحقيق الشهرة وكسب مبالغ مالية كبيرة.

وخلال أسابيع الموضة في كل من نيويورك ولندن وميلان وباريس هذا الشهر، كانت مواقع التواصل وفي مقدمتها إنستغرام حافلة بعدد كبير من الصور لأهم العارضات والتصاميم المميزة والأحداث المثيرة.

ولعب فيروس كورونا الذي أثار الرعب في العالم دوراً كبيراً في دفع الكثير من العارضات والمصممين إلى المنصات الرقمية، بدلاً من خشبات المسرح لعرض آخر صيحات الأزياء والموضة.

ويتساءل الكثيرون كم تكسب العارضات والمؤثرات على هذه المواقع عن كل منشور أو صورة؟

للإجابة عن هذا السؤال، تسلط صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية الضوء على مدخول مجموعة من العارضات والفاشينيستا على إنستغرام:

أوبال ستيوارت

فاشينيستا شهيرة من نيويورك، لديها أكثر من 42 ألف متابع على إنستغرام، وتقوم بنشر الصور ومنشورات الأزياء والتجميل منذ 7 سنوات، لكن أول مشروع حصلت على أجر مقابله كان في عام 2018.

حصلت أوبال في آخر حملة شاركت فيها على 1000 دولار مقابل كل صورة، حيث عرضت الشركة 400 دولار، في حين طلبت أوبال 400 دولار، وتم التوافق بين الطرفين في النهاية على 1000 دولار عن كل صورة يتم عرضها لمدة غير محددة.

أمبر ماكلوش

إحدى المؤثرات من صاحبات الوزن الثقيل في شيكاغو، ولديها أكثر من 38 ألف متابع على إنستغرام، وبدأت بالتدوين منذ نحو 10 سنوات، وحصلت على أول مشروع مدفوع لها بعد 3 سنوات.

في آخر مشروع لها مع شركة لم يتم تحديد اسمها حصلت أمبر على 1500 دولار مقابل كل صورة، على أن تملك الشركة الحقوق الحصرية لعرض صورها لمدة 3 أشهر. كما ساعدتها الشركة في تغطية نفقات التصوير.

مورغان جونز

مدونة موضة وسفر وصحة من نيويورك، تعمل في التدوين منذ 3 سنوات، وحصلت على أول مشروع مدفوع لها بعد 6 أشهر من بداية عملها.

وقعت مورغان مؤخراً عقداً تحصل بموجبه على 400 دولار عن الصورة، بالإضافة إلى 150 دولار تأمين للملابس، على أن تبقى الصور منشورة لمدة 30 يوم.

وذكرت مورغان أن الشركة عرضت عليها ملابس مجانية في البداية مقابل عملها، لكنها تفاوضت للحصول على تعويض إضافي.

أوليفيا موينتر

أوليفيا موينتر مؤثرة في الموضة والأزياء في فيلادلفيا، وعملت في نشر المحتوى لمدة خمس سنوات بشكل شخصي، ولمدة عام تقريباً كجزء من عملها بدوام كامل كمراسلة مستقلة. وحصلت على أول مشروع مدفوع لها بعد حوالي عامين.

حصلت أوليفيا على 1000 دولار عن كل منشور في آخر مشروع لها، حيث عرضت الشركة المروجة 1200 دولار مقابل منشورين، وبعد مفاوضات بين الطرفين حصلت على 2000 دولار.