تطبيع جديد يثير سخطا في قطر.. هذه المرة على المستوى الطبي

عمان1:أعرب ناشطون قطريون عن سخطهم الشديد إزاء استمرار فعاليات يتم من خلالها التطبيع مع إسرائيل.

وأقيم الإثنين في الدوحة، مؤتمر دولي لحماية الطفل "ISPCAN"، بحضور الطبيبة الإسرائيلية فيريد ويندمان، التي تلقت دعوة من اللجنة القائمة على المؤتمر.

وعقد المؤتمر في فندق جراند حياة بالدوحة.

واستهجن ناشطون مشاركون في هاشتاغ "بسكم تطبيع" (يكفيكم تطبيع)، دعوة طبيبة للحديث عن الأطفال، في وقت يواصل فيه الاحتلال الاسرائيلي، قتل الأطفال، وانتهاك حقوقهم.

وقال مغردون إن هذه الحملة العاشرة ربما لرفض فعاليات تطبيعية في قطر، إلا أن الحكومة لم تتفاعل بشكل إيجابي مع أي منها.

ودائما ما تندد مجموعة "شباب قطر ضد التطبيع"، بالتطبيع مع إسرائيل، بكافة أشكاله، علما أن التطبيع الرياضي هو أكثرها.

وتقول المجموعة إن "الموقف الشعبي في قطر رافض أنواع التطبيع كافة مع الكيان المحتل الذي لا يزال يمارس أبشع الممارسات بشكل يومي تجاه أهلنا في فلسطين".