نتنياهو يتعهد بتوقيع اتفاقيات سلام تاريخية مع دول عربية

عمان1:تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، مساء الثلاثاء، بتوقيع اتفاقيات سلام “تاريخية” مع مزيد من الدول العربية، وبضم جميع الكتل الاستيطانية بالقدس والضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في كلمة له خلال إطلاقه الحملة الانتخابية لحزب الليكود بقيادته، استعدادا لخوض انتخابات الكنيست (البرلمان) المقررة في الثاني من آذار (مارس) المقبل، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وقال نتنياهو إنه يتعهد بـ “توقيع اتفاقات سلام تاريخية مع المزيد من الدول العربية، وتشكيل تحالف دفاعي مع الولايات المتحدة، وكبح إيران نهائيا”، دون مزيد من التفاصيل.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.

من ناحية أخرى، قال نتنياهو: “سنفرض دون تأجيل السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت (شرقي الضفة الغربية) بلا أي تأجيل أو فيتو من أحمد الطيبي (عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة)”.

وأضاف: “لن نمتنع فقط عن اجتثات أو إخلاء أية مستوطنة، بل سنفرص القانون الإسرائيلي عليها كلها: غوش عتسيون (جنوبي القدس)، معاليه أدوميم (شرقي القدس) آرئيل (شمالي الضفة) وبقية المستوطنات بلا استثناء”.

ويمثل الاستيطان الإسرائيلي، الذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية)، العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المتوقفة منذ نيسان (أبريل) 2014.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

وشارك في فعالية إطلاق الحملة الانتخابية لحزب الليكود، أعضاء كنيست عن الحزب ووزراء وناشطين بارزين، إضافة إلى سارة زوجة نتنياهو.

وتشهد إسرائيل في 2 آذار (مارس) انتخابات هي الثالثة خلال أقل من عام.-(الأناضول)