ملكة جمال بريطانية تواجه تهمة تمويل الإرهاب

عمان1:تواجه ملكة جمال بريطانيا للمراهقات، أماني نور، تهمة "تمويل الإرهاب"، جراء تبرعها بمبلغ نقدي لتنظيم داعش بسوريا.
وذكرت الصحف البريطانية أنه تم اعتقال أماني نور (21 عاما) بتهمة تمويل جماعات إرهابية محظورة، حيث تبرعت بمبلغ مالي قدره "34" جنيها إسترلينيا.
وتزوجت الصديقة السابقة للاعب نادي ليفربول الإنجليزي السابق شي أوجو، من أحد مقاتلي تنيظم داعش عبر الانترنت، كما كانت تنوي المغادرة إلى الأراضي السورية، بحسب ما ذكرت الصحف البريطانية، والتي أشارت إلى أن نور "وقعت في حب جهادي يدعى "حكيم"، بعد أن استمعت إلى رسائل بعث بها إلى ملكة الجمال في عيد ميلادها العشرين".

وفي المحكمة، نفت نور تقديم تبرعات غير مشروعة بقيمة 34 جنيها استرلينيا للمساعدة في تمويل الإرهاب باستخدام اسم مستعار، وادعت أنها تعتقد بأن الأموال ستذهب لشراء الغذاء للنساء والأطفال في سوريا.
وقرر القاضي وهيئة المحلفين الإفراج عن نور مقابل كفالة مالية وعدة شروط، منها حظر التنقل ووضعها على قائمة الممنوعين من السفر وتسليم جواز سفرها للمحكمة، آخذين بعين الاعتبار شخصية الفتاة السابقة قبل هذا التحول وعمرها الصغير.
وذكرت الصحف البريطانية أن تقرر تحديد جلسة بتاريخ 20 من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري للنطق بالحكم.
جدير بالذكر أن الشرطة عثرت بعد مداهمة منزل الفتاة على تذكرة طيران إلى تركيا، حيث كانت ستتوجه من هناك لسوريا لملاقاة زوجها لأول مرة على أرض الواقع، وعثر على رسائل بينها وبين رجل يدعى كريم سينت، وامرأة أخرى تدعى فيكتوريا ويبست، تمت إدانتهما بثلاث تهم تتعلق بالإرهاب.