عون يتحدث عن تأخر تشكيل حكومة لبنان والفساد والقضاء

عمان1:شدد الرئيس اللبناني ميشال عون الخميس، على أن التأكيد على استقلال لبنان، لا يعني الخصومة مع أي دولة، أو استعداء أي أحد.

وأضاف عون خلال خطاب بمناسبة ذكرى الاستقلال، أننا "نسعى لصداقة صادقة مع جميع الدول"، مخاطبا الجيش اللبناني بقول: "عليكم حماية حرية التنقل للمواطن"، في إشارة إلى قطع المتظاهرين للطرق في مدن متفرقة.

وقال عون إن "مكافحة الفساد أضحت شعارا استهلاكيا، يستحضر كلما دعت الحاجة لا سيما من قبل الغارقين به"، مؤكدا أنه سيكون "سدا منيعا وسقفا فولاذيا لحماية القضاء، وسأمنع كل تدخل فيه"، على حد وصفه.

وحول جهود تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، ذكر عون أنه "كان من المفترض أن تكون الحكومة قد ولدت وباشرت عملها، لكن التناقضات فرضت التأني لتفادي الأخطار".

ودخلت الاحتجاجات الشعبيّة شهرها الثاني، وسط استمرار الأزمة السياسيّة مع تأخر الاستشارات النيابيةّ الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد بعد استقالة سعد الحريري في 29 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتصاعدت الأزمة أكثر، الأحد الماضي، بعد انسحاب الوزير الأسبق محمد الصفدي، المرشّح لتولي رئاسة الوزراء.

وسحب الصفدي، السبت، اسمه كأحد المرشّحين لرئاسة الحكومة اللّبنانيّة، قائلا إن "من الصعب تشكيل حكومة متجانسة ومدعومة من جميع الفرقاء السياسيين".