في يوم التلفزيون العالمي.. ما قصة صندوق العجائب !

عمان1:يحتفل العالم يوم 21 تشرين الثاني، باليوم العالمي للتلفاز، في أول منتدى عالمي للتلفزيون في الأمم المتحدة 1996.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن إقرار هذا اليوم وتخصيصه للتلفزيون جاء "اعترافا بتأثيره المتزايد في صنع القرار من خلال لفت انتباه الرأي العام إلى المنازعات والتهديدات التي يتعرض لها السلام والأمن، ودوره المحتمل في زيادة التركيز على القضايا الرئيسية الأخرى، بما في ذلك القضايا الاقتصادية والاجتماعية".

وكانت الولادة الرسمية للتلفزيون في السابع والعشرين من يناير 1926، ويعتبر العالم الأمريكي من أصل روسي فلاديمير زوريكين "أبو التلفزيون" الذي يصفه كثيرون على أنه "صندوق العجائب".

في العام 1936، دشنت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أول خدمة تلفزيونية عامة ومنتظمة، عندما بدأت البث من قصر ألكسندرا، في لندن.

وفي العام 1939، بدأت شركة الإذاعة القومية أول بث تلفزيوني منتظم في الولايات المتحدة، وكان أول برامجها برنامجا للرسوم المتحركة، علما أن أول بث علني للتلفزيون الملون بدأ في العام 1951.

وعلى الصعيد العربي، يعتبر التلفزيون العراقي أول تلفزيون عربي يبدأ إرساله التلفزيوني وذلك في الثاني من مايو عام 1956، واقتصر البث حينها على بغداد، قبل أن يشمل مناطق أخرى في العراق، مثل البصرة والموصل وكركوك، حيث شملها البث في أواخر الستينيات من القرن الماضي.

أما الدولة العربية الثانية في البث التلفزيوني فكانت الجزائر، حيث بدأ البث فيها خلال فترة الاستعمار الفرنسي، وتحديدا في نهاية ديسمبر من العام 1957.