بعد ساعات من التهدئة.. الاحتلال يزعم اعتراض صواريخ من غزة

عمان1:قالت وسائل إعلام إسرائيلية مساء الخميس، إن القبة الحديدة حاولت اعتراص عدد من الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة تجاه المستوطنات.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن صفارات الإنذار دوت في المستوطنات، قبل وقت قصير من إطلاق صواريخ جديدة من قطاع غزة.

وفي الموضوع ذاته، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في تغريدة نشرها بموقع "تويتر":  "متابعة للتقارير عن إطلاق صافرات الإنذار في غلاف غزة، فالحديث عن رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة، حيث تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية".

وفي هذا السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "جلسة تقدير أمنية تعقد في هذه الأثناء، بعد إطلاق الصواريخ الأخيرة على مستوطنات غلاف غزة".

وكان متحدث باسم جيش الاحتلال أكد صباح الخميس، أن القبة الحديدية اعترضت صاروخين من خمسة أطلقت من قطاع غزة، صوب تجمعات استيطانية قرب الغلاف.

وأفاد المتحدث بأن ثلاثة صواريخ سقطت في أماكن مفتوحة دون أن تسفر عن أضرار.
يذكر أن مصر وفصائل فلسطينية أعلنت التوصل لاتفاق تهدئة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، دخلت حيز التنفيذ عند الساعة الخامسة والنصف فجر الخميس.
وأكد قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التوصل إلى تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، وذلك "بعد قبول إسرائيل للعرض المقدم من مصر".
وقال القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه "بعد إبلاغ إسرائيل لمصر قبولها العرض المصري، تم إعلان قبول الفصائل الفلسطينية"، لافتا إلى أن "مصر هي التي حددت الموعد بعد قبول الاحتلال".