صيني يخسر إحدى عينيه بعد ليلة ألعاب الفيديو

عمان1:تسبب ممارسة ألعاب الفيديو الإلكترونية لساعات طويل، بفقدان رجل صيني بصره مؤقتا في إحدى عينيه بسبب هذه الألعاب.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الرجل الذي لم تكشف عن هويته، لم يفارق ألعاب الفيديو الإلكترونية منذ الليل حتى ساعات الفجر الأولى.

وبعدما استفاق من النوم، أدرك أنه فقد بصره بعينه اليسرى فأسرع نحو المستشفى.

وبحسب الأطباء، فقد عانى المريض، الذي يسكن مدينة شنجن جنوبي الصين من نزيف في عينه، بعد تمزق أصاب الأوعية الشبكية.

ويطلق على هذه الحالة اسم "اعتلال فالسلفا الشبكي"، وعادة ما تكون ناجمة عن مجهود بدني كبير.

ويعاني المصابون بهذه الحالة من رؤية معتلة أو ضبابية، وربما يتطور الأمر إلى فقدان جزئي أو كلي للبصر.

وأجرى الأطباء جراحة للرجل بالليزر، ومن المتوقع أن يتعافى خلال شهر.

وتظهر هذه الحادثة الخطورة الكامنة نتيجة الإدمان على الهواتف الذكية وما تقدمه من ألعاب الفيديو.

وكان رجل آخر في الصين أصيب الشهر الماضي بفقدان البصر بإحدى عينيه، بعد تعرضه لما يعرف بـ"جلطة العين"، نتيجة ممارسته المفرطة للألعاب على هاتفه، عندما كان مستلقيا على سريره وغرفته مطفأة الأنوار.