ترمب يشبّه محاولات عزله بعمليات الاعدام خارج القانون"

عمان1:شبّه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الثلاثاء التحقيق بهدف عزله بـ "الإعدام خارج اطار القانون"، مستخدما عبارة مشحونة بالعنصرية تعود إلى أحلك أيام العبودية في أمريكا.

وكان ترمب واجه انتقادات فورية على تغريدة قال فيها إن التحقيق لعزله ليس عادلا ويجرده من حقوقه القانونية.

وكتب على تويتر "على جميع الجمهوريين أن يتذكروا ما يشهدونه هنا -- اعدام خارج القانون. ولكننا سننتصر".

وذكرت كريستين كلارك رئيسة لجنة المحامين الوطنيين لحقوق الإنسان في ظل القانون أنها تشعر ب"الاشمئزاز من استخدام ترمب السيء لهذه العبارة اليوم".

وقالت إن 4743 شخصا أعدموا بهذه الطريقة في الولايات المتحدة في الفترة بين 1882 و1968، من بينهم 3446 من الأمريكيين الأفارقة.

وأضافت أن هذه الاعدامات "كانت جرائم ضد الإنسانية وجزء بشع من تاريخ العنف العنصري في البلاد".

وصرح مرشح الرئاسة الديموقراطية جوليان كاسترو "من المخجل تماما استخدام هذه الكلمة لوصف محاسبته على أفعاله".

ويتم التحقيق مع ترمب في مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون بسبب اتهامه باستغلال منصبه، ويعوّل ترمب على مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون لتبرئته في حال صوت مجلس النواب لصالح عزله.