منتخبنا يدخل أجواء بطولة العالم للكيك بوكسينج .. اليوم

عمان 1 : يدخل منتخبنا الوطني للكيك بوكسينج اليوم الثلاثاء اجواء في بطولة العالم (اسلوب اللوكيك) والتي تستضيفها العاصمة البوسنية ساراييفو بمشاركة أكثر من 750 لاعباً يمثلون 58 دولة.
ويشارك منتخبنا الوطني في بطولة العالم بثلاثة لاعبين هم : عدي أبو حصوة (وزن تحت 60 كغم) وموسى علي (وزن تحت 67 كغم) وعلي خلف (وزن تحت 81 كغم).
وأجريت صباح الامس قرعة البطولة والتي أسفرت عن مواجهة عدي أبو حصوة مع اللاعب الأمريكي كودي لاسكونيا في الدور ثمن النهائي.
بينما سيلتقي موسى علي في الدور ثمن النهائي أيضاً مع البلغاري ديمتار بينتشيف وفي الدور ذاته سيلتقي «علي خلف» مع الهندي سينغ رافيندر.
وكان منتخبنا الوطني للكيك بوكسينج قد رفع من وتيرة تحضيراته خلال الأسابيع الماضية تحت قيادة المدرب عيسى أبو نصار للظهور بمستوى يليق بسمعة رياضة الكيك بوكسينج في الأردن والتنافس على المراكز الأولى في البطولة.
  تعرف على البطل .. أبو حصوة
  أصبح لاعب المنتخب الوطني للكيك بوكسينج، عدي أبو حصوة، اسماً لامعاً في الرياضة الأردنية بفضل الإنجازات التي حققها على الصعيدين الآسيوي والعالمي.
وبحسب الموقع الرسمي للجنة الاولمبية لا يزال «أبو حصوة» يتطلع إلى المزيد من الإنجازات للأردن ورفع علم الوطن في مختلف المحافل.
 لماذا اخترت رياضة الكيك بوكسينج عن غيرها من الرياضات؟
«منذ صغري وأنا أعشق الألعاب القتالية، في البداية مارست رياضة التايكواندو قبل أن يُشجعني والدي على ممارسة الكيك بوكسينج ومع مرور الوقت تعلقت بهذه الرياضة».
متى كانت أول مشاركة خارجية لك مع المنتخب الوطني؟
«أول مشاركة لي مع المنتخب الوطني كانت عام 2004 بالبطولة العربية والتي أقيمت في لبنان وحصلت في تلك البطولة على الميدالية الفضية وشعرت وقتها بفرحة كبيرة وكانت هذه البطولة حافزاً كبيراً لي للاستمرار في ممارسة رياضة الكيك بوكسينج».
حدثنا عن تتويجك في بطولة العالم الماضية؟
لقد تمكنت من تحقيق لقب بطل العالم في الكيك بوكسينج مرتين الأولى في العام 2011 بأيرلندا والثانية في عام 2017 بهنغاريا، كما يعلم الجميع فإن بطولة العالم هي أقوى بطولة في الكيك بوكسينج وتقام كل سنتين ولدي كل الفخر أنني الأردني الوحيد الذي حاز على اللقب مرتين».
حدثنا عن استعداداتك لبطولة العالم المقبلة والتي تسعى للمحافظة على لقبك فيها ؟
الآن أنا حالياً في استعدادات متواصلة مع المنتخب الوطني للمشاركة في بطولة العالم والتي ستقام في تركيا الشهر المقبل واتطلع إلى المحافظة على اللقب للمرة الثانية على التوالي وللمرة الثالثة في مسيرتي».
ما هي اللحظات الكبيرة والعظيمة بالنسبة لك ؟
إحرازي الميدالية الذهبية في بطولة العالم الأخيرة كانت اللحظة الأعظم بالنسبة لي لاسيما بعد أن تلقيت التهنئة من ولي العهد وقتها شعرت بأهمية الإنجاز الذي حققته وشعرت بفخر كبير».
موقف لن تنساه في رياضة الكيك بوكسينج ؟
في عام 2007 شاركت مع المنتخب الوطني ببطولة آسيا في ماكاو وكنت وقتها أصغر لاعب في المنتخب ولكن رغم ذلك تمكنت من الفوز على أربعة من أبطال آسيا وقتها بكيت فرحاً وجميع البعثة كانت سعيدة بهذه المفاجأة».
من هو قدوتك في الرياضة ؟
قدوتي في الرياضة هو المقاتل المغربي بدر هاري، فأنا اتابعه باستمرار وأحب جداً اسلوب لعبه واسعى دائماً للتعلم منه».