اعلان... دول مستعملة 2nd Hand للبيع

اعلان... دول مستعملة 2nd Hand للبيع / خالد محمد النوباني

هذا اعلان للمرة الثانية حيث كان الإعلان الأول على هذا الموقع بعد ان رغب المشترون السابقون في بيع مقتنياتهم و عرضها للبيع. نعرض هنا دولا مطلة على مضائق و جزر و بحار للبيع بسعر التكلفة. علما ان شعوبها تنفع كفئران تجارب لمختلف الأبحاث بشتى المجالات بدأا من الأبحاث الطبية و حتى أبحاث التطهير العرقي. دون شروط و اذا توفي أي شخص نتيجة لهذه الممارسات القانونية فانها مجرد صدفة لا يحاسب عليها أي قانون. انت كمالك لهذه الدول محمي بموجب القانون و الدستور و تستطيع قتل ما شئت من السكان بشتى الأسلحة و حتى استخدام السلاح الكيماوي و لا شيء محرم محليا و لا سلاح محرم استخدامه ضد السكان المحليين بموجب قوانين صادرة عن المجالس التشريعية المحلية . للمشترين الراغبين في اظهار السادية و حب التعذيب في مواجهة عجز دائم عن الرد او المحاسبة فإن هذه الدول المعروضة 2nd Hand و قد خضعت لتجارب عدة في ضبط جودة المنتجات التي تقدمها من اعرق الدول الاستعمارية في التاريخ الحديث . هذه الدول تنفع للاستثمار فيها و هي تدر المليارات بعد حلب شعوبها و إعطاء جزء من الايراد للجيوش و الأجهزة الأمنية المحلية كي تروض شعوبها. لا توجد اشتراطات على جنس او ديانة المشترين و يمكن للأحداث الشباب تجربة انفسهم و وضع مهاراتهم القيادية على المحك من خلال الدخول الى سوق السياسة في هذه الدول حيث لا توجد اشتراطات على عمر المستثمر. تنفع هذه الدول بمساحاتها المختلفة كميادين رماية للطائرات الحديثة و الأجيال الجديدة من الصواريخ بشتى أنواعها. علما انه بعد الانتهاء من الأغراض و تحقق الأهداف الاستثمارية من شراء هذه الدول فإنه يمكن إعادة بيعها دون ان تفقد شيء من قيمتها بسبب الثقافة المحلية التي تقدس الكراسي و الجالسين عليها. لا يوجد في هذه الدول مقدسات سوى "الجوزة" و "الحشيش" و "الكيف" و على المشتري تسهيل حصول السكان المحليين على هذه المواد حفاظا على سلامته من الثورات و الانقلابات. بعد هذه المقدمة عزيزي المستثمر هل تريد استثمارا مضمونا؟ هل تريد تقديسا لشخصك الكريم بموجب كتب سماوية يفسرها علماء مجتهدون في الديانات؟ اذا كنت تريد ان تصبح ديكتاتورا مميزا و مقبولا و محبوبا فطلبك موجود لدينا. نحن فقط من يزودك بهذه المواصفات. و نحن نبشرك ان الناس الذين لدينا سيقولون لك و حتى دونما ان يعرفوك "ما شئت لا ما شاءت الأقدار", و سيفضلون اكل القاذورات من القمامة على الإساءة لشخصك المقدس بكلمة واحدة. اذا كانت زوجتك تتنمر عليك فتعال الينا فتتنمر على شعب بأكمله و تعوض شعورك بالنقص. نحن هنا في خدمتك. نحن في انتظارك. الكرسي في انتظارك. الشعب كله في انتظارك. نحن نضمن لك انتقالا آمنا للسلطة و دعما غير محدود من رفقاء الدرب و السلاح من الدول الشقيقة و الصديقة.