مايكروسوفت تطور حواسيب قابلة للطي مع مفاصل تعمل بالسائل

عمان 1 : تعمل شركة مايكروسوفت على حاسوب محمول ثنائي الشاشة يمتاز بمفاصله التي تستخدم السائل لتقليل الضغط على الشاشات المرنة والقابلة للطي.

وتتحدث التسريبات أن عملاقة البرمجيات الأميركية تعمل على الحاسوب الثنائي الشاشة – الذي عرضته في لقاء داخلي عُقد في وقت سابق من العام الحالي – منذ سنتين، ويُتوقع أن تكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة خلال حدثها المقرر في 2 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

أما براءة الاختراع الجديدة المتعلقة بالحاسوب الثنائي الشاشة، فتكشف عن آلية لملء السائل داخل التجاويف حول الشاشة المرنة للمساعدة في ثنيها وتحريكها في مواضع مختلفة. ويعرض مثال مايكروسوفت في براءة الاختراع جهازًا بجانبين منفصلين وشاشة مرنة من نوع OLED تغطي كلا الجانبين.

وتوضح الرسومات الخاصة ببراءة الاختراع عددًا من المفاهيم لمفاصل معقدة مع بنية "لمنع المواد الأجنبية من الدخول بين المفاصل". وهذه من المشكلات التي عانت منها شركة مايكروسوفت في الوحدات الأولية من هاتفها الذكي القابل للطي الأول: (غالاكسي فولد)، الأمر الذي اضطرها إلى سحب العينات، وإعادة تصميم الجهاز على نحو يمنع من دخول المواد تحت الشاشة من الجزء المكشوف منها.

ويُعتقد أن الجزء الأكثر إثارةً للاهتمام في ملف براءة الاختراع هو أن خاضع للتراخيص الخاصة بتقنية مايكروسوفت، مما يشير إلى أن الشركة ستُرخص هذه التقنية إلى شركاء آخرين، وصناع أجهزة الحاسوب. وتعمل مايكروسوفت في الوقت الراهن مع شركة إنتل، وعدد من الشركات المصنعة للمعدات الأصلية OEMs لتجهيز إصدار جديد من نظام ويندوز، يحمل الاسم (ويندوز لايت) Windows Lite، ويستهدف حواسيب قابلة للطي، وثنائية الشاشة.

يُشار إلى ملف براءة الاختراع لا يكشف عن الجهاز المقصود بالتقنية، ومن غير المحتمل أن تعلن مايكروسوفت عن حاسوب ثنائي الشاشة خلال حدثها المقرر مطلع الشهر المقبل بمدينة نيويورك.