3 تقنيات تجميلية تعيد نضارة بشرتك في ساعة

عمان 1 : مع التطور التقني والتكنولوجي في عالم التجميل، لم يعد التقدم في السن يشكل هاجسًا للعديد من النساء كما السابق، إذ تستطيعي الآن التمتع ببشرة نضرة وصحية، وحل لجميع مشاكل بشرتك باتباع بعض التقنيات التجميلية الحديثة، وهي كالتالي:


- تقنية الهيدروفيشال:

تعتبر من أفضل التقنيات التي تساعد على تحسين مظهر البشرة، والتخلص من علامات التقدم في السن والتجاعيد وتعيد بناء مستويات الكولاجين.

أوضح الدكتور عبد الرحمن عوضين، استشاري جراحات التجميل والليزر، أن الهيدروفيشال تساعد على زيادة مرونة البشرة والتخلص من الترهلات، والبقع السوداء، كما أنها تقلل من الزيوت في البشرة الدهنية، وتعالج المسام الواسعة، وتعيد للبشرة الشباب والضارة.

وقال عوضين إن الهيدروفيشال من التقنيات العلاجية غير الجراحية، التي لا تسبب الشعور بالألم، ويمكنك ممارسة الأنشطة اليومية والذهاب للعمل بعد الجلسة مباشرة، التي تستغرق 60 دقيقة، ويتم عمل الجلسة على 6 مراحل لإزالة السموم من الجلد وإزالة خلايا لجلد الميتة وتوفير الترطيب الدائم من العناصر الغذائية التي تحمي وتعيد بناء مستويات الكولاجين، فتبدأ المرحلة الأولي وهي إزالة خلايا البشرة الميتة، واستخدام خليط من حمض الجليكوليك وحمض الساليسيليك، وبعض المغذيات ومضادات الأكسدة.

وتعد طريقة التنظيف الطبي للبشرة بالهيدروفيشال آمنة للغاية ويمكن تطبيقها على البشرة شديدة الحساسية، ولا تؤدي إلى مضاعفات أو حساسية، وأضاف "عوضين" أن النتائج عادة ما تظهر بعد الجلسة الأولى مباشرة، فتلاحظين بشرتك أكثر نضارة وشبابًا.

وحذر عوضين من استخدام مستحضرات التجميل أو العناية بالبشرة قبل مرور 12 ساعة على الأقل من جلسة الهيدروفيشال، والحرص على عدم التعرض للشمس، واستخدام مادة الريتينول لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام.

- تقنية "الديرما بلانينج":

قالت الدكتورة علا رأفت، استشاري الأمراض الجلدية وجراحة التجميل، إن الديرما بلانينج، هي تقنية حديثة عبارة عن استخدام شفرة حلاقة مخصصة لإزالة الجلد الميت والطبقة الخارجية لبشرة الوجه، مما يجعلها ناعمة ونضرة، كما يسهل عملية امتصاصها منتجات العناية بها والكريمات المرطبة.

يستخدم إجراء الديرما بلانينج لعلاج التفاوت الجلدية والتصبغات، وآثار حب الشباب، ويساعد ايضا على التخلص من المسامات الواسعة، والجلد الميت، والقضاء تدريجيا على الخطوط الرفيعة والتجاعيد، واستفادة البشرة بعد الجلسة بالفيتامينات والمستحضرات العلاجية بشكل أفضل.

الديرما بلانينج مناسبة لأصحاب البشرة الجافة والتي تعاني من آثار حب الشباب، وآمن للحوامل والمرضعات اللاتي لا يمكنهن اللجوء للتقشير الكيميائي ومستحضرات التجميل.

وأكدت علا رأفت، أن استعمال الشفرة آمن، فهي غير حادة ولا تجرح البشرة، ويمكنك ممارسة المهام اليومية بعد الجلسة مباشرة، فهو علاج فعال لا يتضمن استخدام أي مواد كيماوية قد تؤذي البشرة.

تستغرق جلسة الديرما بلانينج من 30 إلى 40 دقيقة، ويتم استخدام معقم صغير وشفرة للتخلص من خلايا الجلد الميت، ثم يوضع على البشرة الكريمات المرطبة والفيتامينات، وتبدأ سعر الجلسة من 500 إلى 2000 جنية، حسب المواد المستخدمة للبشرة.

-تقنية الديرما بن:

تعتبر تقنية علاج البشرة بالديرما بن، الحل النهائي لمشاكل البشرة، والتخلص من حفر الوجه والندبات، والحصول على بشرة نضرة وصحية، في وقت قياسي.

ويشبه جهاز “ديرما بن” القلم الصغير ويحتوي على مجموعة من الإبر الدقيقة التي تساعد على تجديد حيوية البشرة من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، وتنشيط الدورة الدموية داخل أنسجة البشرة، كما يساعد على شد الجلد المترهل، وإصلاح الخلايا التالفة نتيجة الاستخدام الخاطئ لمستحضرات التجميل، والتعرض للأتربة وأشعة الشمس.

ويحتوي ديرمابن على 12 إبرة دقيقة تعمل على ثقب الطبقة العليا من الجلد بمجرد تمرير الجهاز عليها، ويسبب ذلك بعض الخدوش البسيطة، ولكنها تلتئم بعد الجلسة بيومين.

يستخدم الديرما بن لعلاج التجاعيد، وتجديد خلايا البشرة، إزالة التصبغات والبقع الداكنة، وتصغير المسام الواسعة، ويعالج الخطوط البيضاء في أماكن مختلفة من الجسم كالبطن، منطقة الصدر أو الأرداف.

يحذر استخدام “الديرما بن” في حالة وجود حب الشباب، أو التهابات في البشرة، ويجب تجنب استخدام الليزر وكريمات تفتيح وتقشير البشرة قبل الجلسة بشهر، لعدم حدوث جفاف وحساسية.