خبراء أمن إلكتروني: امسح بياناتك من تطبيق Face App فوراَ

عمان1:ربما يكون كثيرون قد شاركوا في تحدي نشر صورهم وهم متقدمون في العمر، بمن في ذلك نجوم هوليوود وشخصيات رياضية معروفة وغيرهم، وهو تحد أتاحه تطبيق "Face App".

ويقول موقع البوابة العربية لأخبار التقنية :" كانت هناك مشكلة أخرى أثارها مستخدمو FaceApp وهي أن تطبيق iOS يبدو أنه يتخطى الإعدادات إذا رفض المستخدم وصوله إلى قائمة الكاميرا، حيث أبلغ المستخدمون أنه لا يزال بإمكانهم تحديد صور وتحميلها على الرغم من عدم حصول التطبيق على إذن للوصول إلى صورهم.

في وقت نفى مؤسس تطبيق FaceApp؛ ياروسلاف جونشاروف Yaroslav Goncharov: “ أن الشركة لا تشارك أي بيانات للمستخدمين مع أي طرف ثالث، وأنه يمكن للمستخدمين أيضًا طلب مسح بياناتهم من خوادم الشركة في أي وقت”.

فيما يلي كيف يمكنك إزالة بياناتك من خوادم تطبيق FaceApp: 

افتح FaceApp على هاتفك.

انتقل إلى قائمة (الإعدادات) Settings.

اضغط على خيار(الدعم) Support.

اضغط على خيار (الإبلاغ عن خطأ) Report a bug، وأبلغ عن خطأ “الخصوصية” باعتباره هو الأمر الذي نبحث عنه، وأضف وصفًا لطلب إزالة بياناتك.

قد يستغرق مسح البيانات بعض الوقت كما قال جونشاروف: “فريق الدعم الخاص بنا مضغوط في الوقت الحالي، ولكن هذه الطلبات لها الأولوية لدينا،  كما أننا نعمل على تطوير واجهة أفضل لتسهيل هذه العملية”.

وأوصى موقع البوابة العربية  إجراء طلب مسح بياناتك من خوادم التطبيق، لحماية بياناتك من مخاطر الخصوصية المثارة حول التطبيق منذ ظهوره، خاصة وأن الوجه اليوم قد أصبح من السمات البيومترية المعتمد عليها في تأمين بياناتك.

لذلك يتعين عليك أن تكون حريصًا بشأن من تمنحه الإذن بالوصول إلى بياناتك البيومترية في حال كنت تستخدم وجهك للوصول إلى أشياء مثل حساباتك المصرفية وبطاقات الائتمان، وغير ذلك.

معلومات عامة عن التطبيق: 

1-  تطبيق FaceApp ظهر للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني من 2017،  وشهد انتشارًا عالميًا في العام نفسه، وأصبح وقتها من أكثر تطبيقات الموبايل انتشارًا، وقد قامت كبرى الصحف والمواقع العالمية بالتحذير من تهديدات الأمنوالخصوصية التي قد يتعرض لها مستخدميه.

 2-  لسبب لا يعلمه أحد حتى الآن؛ استعاد التطبيق انتشاره خلال شهر يوليو/تموز 2019، خاصة في الشرق الأوسط، حيث أصبح التطبيق الأكثر استخدامًا في المنطقة.

3- لا تقتصر استخدامات التطبيق على إظهار صورتك بعد التقدم بالعمر فقط، ولكنه يضم عددًا كبيرًا من الفلاتر التي تنتج صورًا على درجة كبيرة من الجودة والواقعية لتغيير شكلك.

4- يستخدم التطبيق إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تُسمى (الشبكات العصبية الاصطناعية) Artificial Neural Networks، وهي من تطبيقات التعلم العميق، مما يعني أنها تعتمد على الشبكات العصبية لأداء وظائفها، حيث تقوم بتغيير شكلك في الصور التي تقدمها للتطبيق من خلال تقنيات حسابية معقدة.

5- يقوم التطبيق بتحميل صورك إلى خوادمه لضمان إمكانية تغييرها، لكن الأهم من ذلك كله؛ أنه يستطيع استخدام صورك وبياناتك لأغراض تجارية، وفقًا لسياسة خصوصية التطبيق.