خمسة جرائم قتل مروعة وقعت في الأردن بغضون 40 ساعة

عمان1:شهدت مناطق متفرقة في المملكة، خمس جرائم قتل خلال الأربعين ساعة الماضية، راح ضحيتها ٣ سيدات ورجل من جنسية عربية، إضافة لشاب قتل في مشاجرة بالرصيفة. 

وطوال تلك المدة القصيرة، أوقفت نيابة محكمة الجنايات الكبرى خمسة رجال وسيدة بتهم القتل العمد والقتل القصد.

جديد هذه الجرائم، واحدة لم يكشف بعد عن تفاصيلها، حيث عثر على جثة سيدة مقتولة داخل منزلها بمنطقة العبدلي فجر اليوم الأحد فيما تشير المعلومات الأولية بانها تعرضت للخنق والضرب بالأيدي . 

وشكل الأمن فريق تحقيق خاص بالجريمة من البحث الجنائي للوصول إلى مرتكب الجريمة، فيما أمر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي سلطان الشخانبه بنقل الجثة إلى المركز الوطني للطب الشرعي لتبيان سبب الوفاة. 

وفي جريمة أخرى، سيباشر مدعي عام الجنايات الكبرى التحقيق مع سيدة اقدمت على قتل عجوز ثمانينية بسبب خلاف وقع بينهما دفع بالجانية إلى طعن المغدورة عدة طعنات بحسب ما كشف عنه بيان الأمن العام . 

وكان القاضي الشخانبة، قد اوقف راعيا للأغنام من الجنسية السورية أقدم على قتل زميله راعي الاغنام من الجنسية السودانية في البادية الشمالية. 

ووقعت الجريمة بسبب خلافهما حول "سقاية الأغنام" ودور كل منهما في القيام بهذه المهمة، التي قسمها صاحب الأغنام فيما بينهما، وتقرر توقيف الجاني بتهمة القتل القصد ١٥ يوما في مركز الإصلاح والتأهيل .

أما قاتل طليقته والتي عمل فريق متخصص على كشف حقيقتها بعد ادعاء القاتل وهو طليق المغدورة إقدامها على الانتحار، فقد اعترف القاتل الأربعيني أمام المدعي العام  بارتكابه جريمته وهي ام لأبنائه الثلاثة داخل منزلها بمنطقة الدوار الخلمس بإطلاق عيار ناري واحد على رأسها. 

وأمر القاضي الشخانبه توقيف القاتل على ذمة القضية ١٥ يوما قابلة للتجديد بعد إسناد تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

أما مشاجرة الرصيفة التي وقعت ليلة الجمعة وذهب ضحيتها شاب حاول الإصلاح بين طرفي المشاجرة ليصاب بعيار ناري أدى إلى وفاته حيث جرى توقيف ٣ أشخاص على ذمة القضية ١٥ يوما قابله للتجديد بعد إسناد تهمة القتل القصد.

يذكر أن التهم المسندة لمرتكبي الجرائم تتراوح ما بين الإعدام شنقا حتى الموت ممن أسند لهم القتل العمد، والأشغال المؤقتة ممن أسند لهم القتل القصد . 

يشار إلى أن التحقيق بقضية مقتل السيدة الثانية في جبل عمان، ما زال جاريا من قبل المدعي العام فيما يعمل البحث الجنائي على التعرف على مرتكب جريمة العبدلي .